إحتفلت المدرسة بنهاية العام الدراسي 2015-2016 هذه السنة بنكهة مميزة مفعمة بالفرح والمحبة ومكللة بالنجاح والإنجازات. فهذا العام الدراسي هو العام السابع والعشرون على تأسيس مدرسة الإيمان في بعقلين على يد والدي ووالدتي في العام 1989 والعام الرابع على انطلاقتها بحلتها الجديدة أي مدرسة بولدوين العالمية، المدرسة المتطورة والعصرية التي يعرفها سكان الشوف اليوم. هذا العام هو أيضاً عام تدشين المبنى بعد أن تم ترميمه وتجهيزه بأعلى معايير السلامة والتقنية، وزيادة طابق عليه وتوسيع غرفه واستصلاح مواقف للسيارات وغيرها. هو أيضاً عام تكللت فيه إنجازات المدرسة من خلال النجاحات المميزة للطلاب وإبداعاتهم الفنية الراقية وبطولاتهم الرياضية.

فالمدرسة اتخذت من الجودة في التعليم عنوانا لعملها ولم تستقبل الاّ النخبة من الأساتذة الذين لا يميزون بين طالب وآخر ويعطون كل ذي حق حقه، فالتلاميذ المتفوقون زادوا تفوقاً والتلاميذ الضعفاء أكاديمياً أبدو تحسناً ملحوظاً وذلك من خلال الإهتمام الخاص بهم والحرص على مستقبلهم.

أمّا على صعيد المواهب والإبداعات الفنية فقد تكلل عمل أشهر من التدريب، بلوحات استعراضية مذهلة أبهرت الحضور بتنوعها ودقة تقديمها على مسرح المدرسة. ولم يكتف نادي الفنون الاستعراضية المدرسة بتقديم الاستعراضات داخل المدرسة فقط بل شارك في عدد من المهرجانات والاحتفالات في القرى والبلدات الشوفية. أمّا نادي كرة القدم، فلقد حصدت التدريبات المستمرة صيفاً وشتاءً ثمارها عبر مشاركات الفريق في بطولات ودورات محلية كان أبرزها المشاركة في بطولة المدارس للفوتسال والتي جرت على ملعب جامعة سيدة الويزة دير القمر.

نتطلع الى المستقبل بكل حماس وشغف، فلقد امتهنا مهنة التعليم عن سابق تصور وتصميم، ولن نكتف في الوقوف على أطلال الماضي بل إننا نعد أولياء أمور طلابنا الأعزاء بالعمل الدؤوب للإتيان بكل ما هو مفيد وممتع وصحي لخدمة تلاميذنا ومسيرتهم التربوية ومستقبلهم. وتحقيقاً لهذا الوعد، قمنا بالتالي
استقدمنا للعام القادم 2016-2017 منسقة أكاديمية من هولندا، ومن المعروف أن نظام التعليم في هولندا من الأهم في العالم، ويأت توظيفنا لهذه الخبرات تجسيداً لرغبتنا في تطوير آدائنا الأكاديمي بكل جوانبه
وظفنا معلمات يتكلمون اللغة الإنكليزية باللكنة الأم والذي يساهم أيضاً بتطوير قدرة التلاميذ على المحادثة في اللغة الإنكليزية بالشكل الصحيح

Techno Kids استحدثنا مختبر كمبيوتر عصري مجهز بأفضل الأجهزة واستخدمنا منهج كندي لتدريس مادة التكنولوجيا

أضفنا حصة منهجية لتعليم برمجة الروبوت Robotics وجهزنا المدرسة بالقطع الإلكترونية التي سوف يستخدمها الطلاب لتصمصم وبرمجة روبوت من اختراعهم مع منهج Vex Robotics التابع لجامعة Carnegie Mellon University في ولاية بنسيلفانيا الأميركية وسيكون لنا مشاركات محلية وعالمية في هذا الإطار

استحدثنا حصة منهجية مخصصة للتدريب على الفنون القتالية المتنوعة لما لها من دور كبير في تعزيز الثقة بالنفس لدى الطلاب وتنمية قدراتهم النفسية والجسدية والعقلية
* أما الموسيقى والفنون العامة من رسم وتصميم غرافيكي وتصوير واخراج الأفلام والتمثيل والرقص فسيكون لها دور كبير في العام القادم حيث وظفنا كادر فني رائع لهذه الغاية

أخيراً، أشكر جميع أفراد عائلة المدرسة فرداً فرداً على مساهماتهم والجهود التي بذلوها في رفع اسم مدرستهم عالياً وأتمنى لنا جميعاً عاماً جديداً يزيدنا فخراً واعتزازاً بأننا نصنع جيلاً مثقفاً رائداً قيادياً مبدعاً يغني وطننا العزيز لبنان

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s